منتديات العمارية
لبسم الله
salaùm
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائرفي منتدى العمارية هذه الرسالة تبين انك غير مسجل معنا الرجاء التسجيل للأستفادة منكم ..؟؟ وان كنت مسجل من قبل فالرجاء تسجيل الدخول
Basketball Basketball Basketball جزاك الله كل خير

مع التحية al@dfg وردة وردة وردة




كلنا أمل أن يحقق هذا المنتدى هدفه فنحن منكم واليكم....هدفنا خدمتكم....وغايتنا راحتكم. فمرحبا بكم وأهلا فى منتديات العمارية
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  نساء غيّرن مجرى التّاريخ ...تحدّين جبابرة ورافقنا جيوشا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
achwak



الجنس : ذكر الجوزاء
عدد المساهمات : 4663 نقاط التميز : 9275 تاريخ التسجيل : 24/03/2011 العمر : 40

مُساهمةموضوع: نساء غيّرن مجرى التّاريخ ...تحدّين جبابرة ورافقنا جيوشا    الأربعاء 5 مارس - 7:54

عرفت البشرية محطّات هامّة وحاسمة كان للمرأة فيها دورا بارزا وبصمة بارزة غيّرت مجرى التّاريخ، فلا تكاد ولا واحدة من الأحداث التي طبعت مسار الانسانية تخلو من اسم أنثى ندين لها اليوم بالكثير لأنّها وفي الكثير من الأحداث حظيت باختيار المشيئة الإلهية في تغيير مصير الانسانية جمعاء، وكان لها الفضل على حوالي 6 مليار من البشر يعيشون اليوم على وجه الأرض رغم أنّها عاشت قبلنا بقرون خلت.
إنّ هذه المقدّمة لا تكفي ولا تفي حقوق تلك النّسوة اللاّئي اجتمعن فيهن صفات نادرة ما تجتمع لدى إنسان، فكنّ حقّا مثالا للحبّ، الاخلاص، الشّجاعة ، الايمان، الحنان...إلخ، ولا بأس أن نذكر بعضهن وعساني أوفّق في إيفائهن النزر القليل.
آسيا..المرأة التي تحدّت جبروت فرعون
إنّها آسيا بنت مزاحم عبيد عديان، ضرب الله بها المثل في الايمان والتقوى في القرآن الكريم، وهي زوجة فرعون، وهي التي اختارها الله لتقنع فرعون بتبنّي موسى عليه السلام بمجرد رؤية التابوت في النهر، وأفعمته بحنانها وأمومتها رغم أنّها لم تكن أمّه البيولوجية، وهي التي آزارته وآمنت بنبوّته، ورغم بطش وجبروت الطّاغية فرعون واصلت في مساندة موسى عليه السّلام حتى انتصر على فرعون.
سارة.. المرأة المخلصة التي رافقت النبي ابراهيم عليه السّلام
هي الزّوجة الأولى لنبي الله ابراهيم عليه السلام ورفيقة دربه، عندما أمر بالتوجه إلى مصر لنشر رسالة التوحيد في هذا البلد الذي كان تحت حكم النمرود الذي عرف بظلمه وجوره، وبفضل وفائها وإخلاصها لزوجها شلّت يد النمرود عندما حاول التقرب منها وغطّ في نوم عميق، وبمجرد استيقاظه أخلى سبيلها وطلب منها الالتحاق بزوجها عندما أدرك عفّتها وإخلاصها لزوجها والرعاية الإلهية لها. السيدة سارة لم تكن عفيفة فقط، ولكن ورغم حبّها للنبي ابراهيم عليه السلام، وحتى لا تحرمه من نعمة الانجاب، لأنّها كانت عاقر طلبت منه الزواج من جاريتها السيدة هاجر التي أنجب منها اسماعيل عليه السلام، وكانت السيدة هاجر مثالا للصبر والاخلاص كذلك، وقد أثبتت شجاعتها وصبرها وإيمانها برسالة زوجها في محطتين رئيسيين: الأول عندما تركها ابراهيم عليه السلام في صحراء قاحلة مع رضيعها اسماعيل، وواصلت الكفاح والبحث حتى تفجّر الماء (زمزم) من تحتها وأصبح سعيها فيما بعد شعيرة من شعائر الحج. هو الرّكن الخامس في الاسلام وهي (الصفا والمروة) التي يؤدّيها الملايين من المسلمين سنويا والثانية وهي إيمانها وصبرها على رؤية زوجها التي أمره الله بذبح ولدها اسماعيل عليه السلام. وكانت بهذا هذه السيدة العظيمة مدرسة للكفاح والصبر للبشرية جمعاء.
مريم العذراء التي أطلق اسمها على أحد سُور القرآن
إنّها مريم ابنة عمران وأمّ النبي عيسى عليه السلام، وهي معجزة من المعجزات حيث أنجبت ولدها دون علاقة مع أي من البشر، وصبرت على اتهامات قومها بالفاحشة والضغوط الممارسة عليها رغم صغر سنها وحمت نبي الله عيسى عليه السلام، وهي المرأة الوحيدة في هذا العالم الي أطلق اسمها على سورة من سور القرآن الكريم التي روت قصة هذه السيدة العظيمة.
خديجة..المرأة التي رافقت نزول الوحي على النبي محمد
صلى الله عليه وسلم
إنّها السيدة خديجة أمّ المؤمنين الزوجة الأولى للرسول عليه الصلاة والسلام، المرأة التي أفعمته بحبّها وحنانها وأوكلت اليه تسيير شؤون تجارتها وأموالها، وكان للسيدة خديجة دور كبير في شدّ أزر النبي عندما نزل عليه الوحي لأول مرة، حيث وقفت إلى جانبه وهدّأت من روعه، كما كان لها دور بفضل ثرائها ومكانتها بين قومها مساعدة ومرافقة الرسول عليه الصلاة والسلام تبليغ رسالته، حيث كانت أول امرأة تؤمن به منذ البداية خديجة. ورغم أنّها تعيش في مجتمع قبلي تقليدي لبس فيه مكان للمرأة إلاّ أنّها ورغم ذلك استطاعت أن تفرض نفسها وأن تجعل لنفسها مكانة وهيبة، وأكثر من ذلك هي من أحبّت محمد عليه الصلاة والسلام واختارته زوجا لها، وهي من بادرت بعرض الزواج منه رضي الله عنها.
فاطمة الزهراء..
المرأة التي شاركت في فتح مكة
إنّها فاطمة الزهراء بنت النبي محمد عليه الصلاة والسلام والسيدة خديجة وهي مفضّلة ومدلّلة الرسول صلى اللّه عليه وسلم عُرِفت بشجاعتها وبطولتها، شاركت في فتح مكة المكرمة إلى جانب أبيها عليه الصلاة والسلام وقد كانت مقرّبة منه جدا، حيث كانت أول من يخبرها أنّه اختار جوار ربّه وبكت لذلك بكاءً شديدا، ولكنّها فرحت حين عرفت أنّها أول من سيلتحق به من عائلته لأنّها كانت تحبّ والدها كثيرا وكان مثلها الأعلى وقدوتها، وكانت نموذج للعلاقة الرّائعة بين الأب وابنته ليس من خلال الأبوة فقط ولكن لكونه قائد فتح مكة المكرمة.
في الأخير إنّ هذه الأمثلة الرّائعة لنساء صنعت أحداثا وتركن للانسانية إرثا رائعا من المثل الانسانية السامية، وتعدّى أثرهن وتأثيرهن حدود الأقاليم الجغرافية الضيّقة للأوطان والقارات، فهنّ بالفعل مدارس نتعلّم فيها كلّ يوم.

_______________________________________________




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نساء غيّرن مجرى التّاريخ ...تحدّين جبابرة ورافقنا جيوشا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العمارية  :: منتديات العمارية الادارية :: منتديات العمارية العامة-
انتقل الى: